جديد الأخبار

كيفه / بالدموع والثناء قطع الشريط الرمزي لشارع المرحوم المصطفى ولد الشيخ

انطلقت فعاليات تسمية شارع المرحوم المصطفى ولد الشيخ  الشارع رقم ١ بكيفه وهو الشارع الممتد مابين مركز الاستطباب الوطني الى بقالة ميارة 
 حيث حضر الانطلاقة  مستشار الوالي المكلف بالشوؤن السياسية والاجتماعية ونائب رئيس جهة لعصابه والحاكم المساعد لمقاطعة كيفه وعمدة البلدية  ورؤساء المصالح الامنية والمدنية والعديد من الشخصيات الاعتبارية ورؤساء منظمات المجتمع المدني  والصحافة وجمع غفير من المواطنين جاءوا تثمينا وتقديرا لهذا القرار الهام الذي خلد اسم ابن المدينة البار المرحوم المصطفى ولد الشيخ تغمده الله بواسع مغفرته
التظاهرة التي اختلطت فيها زخات المطر وقطراته بالدموع المنهمرة على خدود عشقت  واحبت المرحوم وكأن روحه التي صعدت الى السماء ترسل النسائم الى اهل الارض كنوع من اللقاء و امتنانا لصنيع شبكة الطفولة الصغرى وبلدية كيفه
دموع كثيرة وكلمات معبرة وحنين وشوق وثناء  كانت  كلها هي القاسم المشترك بين كل المتحدثيين
  اراد الله  ان يقدر لهذه التظاهرة  اجواء باردة وزخات مطر خفيفة  هادئة مريحة اضفت على الاجواء رحمة وراحة
كانت الكلمة الاولى لرئيسة شبكة الطفولة الصغرى السيدة رقية بنت سيديني صاحبة المبادرة
ورغم غصة الالم والحزن الباديات على وجهها  فإنها تمالكت نفسها واستطاعت ان تكمل كلمتها

ثم جاء الدور على عمدة مدينة كيفه الدكتور جمال ولد احمد طالب  الذي حاصرته الدموع في مشهد مؤثر  لم يستطع اكمال كلمته
التي هذا  نصها
السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته
السيد الوالي
السيد رئيس المجلس الجهوي
السيد الحاكم
السادة العمد
السادة رؤساء المصالح الجهوية
إخوتي الأعزاء
إن حفلا تأبينيا لابن الولاية البار المصطفى ولد الشيخ ولد ابراهيم ليشكل مناسبة عظيمة في مدلولها ومعناها لما في ذلك من تكريم وعرفان بالجميل .. ومناسبة حزينة في حقيقتها لما تستجديه من ذكريات عاشها من أحبه بصدق وقد تخطف الموت الفقيد في ريعان شبابه وعز عطائه .
لكن حضور هذا الجمع المبارك من الناس يخفف ألم الفقد ويجبر الخاطر ويعين على الصبر والسلوان .
لقد خلف رحيله جرحا عميقا لم ولن يندمل ما حيينا، كما ترك فراغا في نفس كل من عرفه .. وإن كنا نرى في تسمية أحد شوارع المدينة عليه تضميدا لذلك الجرح، وملء لذلك الفراغ بذكره والترحم عليه كلما مر أحد من هناك .
لا يفوتني أن أنوه إلى أن تسمية الشوارع تندرج في إطار عصرنة المدينة وإضفاء صبغة حداثية هي العنونة التي تمكن الزائر من انسيابية حركته واهتدائه إلى حيث يسعى دون عناء.
إنني باسم بلدية كيفة لممتن بهذا الحفل التأبيني الذي إن كان يدل على وفاء محبي وأصدقاء فقيد المدينة ممن طالبوا بتسمية أحد شوارعها عليه فإنه مما لاشك لبرهان ساطع ودليل دامغ على الأثر الطيب الذي تركه في نفوس من عرفوه رحمه الله.
وهنا لا يسعني إلا أن أشكر شبكة الطفولة الصغرى على المبادرة الحسنة كما أشكر كل محبي وأصدقاء المرحوم الذين حضروا مجددا لهم العزاء، وراجيا له الرحمة والمغفرة.
كما لا يفوتني أن أشيد بالدلالة الرمزية لهذا الحدث الأول من نوعه مستعدا إلى تخليد العظماء من أبناء هذه المدينة بما يستحقون من الحفاوة والتكريم وساعيا إلى تخطيط عصري للمدينة يفضي إلى عنونة تامة.
وفي الأخير أشكر الجميع وأسجل اعتزاز البلدية بانتماء الفقيد لها، وهو الأمر الذي يستوجب من الكل الإصرار على مواصلة دربه المرسوم بالصدق والوفاء والأمانة والاستقامة.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
محمد فال ولد حمت وهو احد اعيان المدينة  بالكاد انهى كلمته نظرا لتأثره الشديد

رئيسة جهة لعصابه تحدثت فعددت مناقب الفقيد والدموع تنهال من عينيها في مشهد ابان ماتكنه من محبة للفقيد

وتوالث الكلمات بعد ذلك فتحدث الاستاد محمد ابراهيم ولد الداه وكذلك اب عال ولد ٱكحيل وصغير ولد السالك واجاكلي وفاتماتا سي التي لم تستطع إكمال كلمتها

كما تحدث حم ولد عبد الله الذي اثنى على قيم ومبادئ المرحوم  ومايتميز به من الاخلاق الفاضلة

 ومدير موقع كيفه أون لاين احمد ولد الناده
هذه التظاهرة او التأبين ان صح التعبير لقيت الكثير من التثمين والشكر لبلدية كيفة ولشبكة الطفولة الصغرى التي كان لها الدور الريادي في هذه التسمية
جموع المواطنين


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى