جديد الأخبار

انباء متضاربة عن حقيقة ماجرى لموريتانيين في مالي

تتواصل بمدينة باسكنو الاحتجاجات الشعبية للمطالبة بالكشف عن مصير مجموعة من الموريتانيين اختطفتهم جهة عسكرية داخل الأراضي المالية يوم السبت الماضي، ويقول أهالي المختطفين إنهم تأكدوا من مقتل ذويهم وحرق جثثهم غير بعيد من مكان اختطافهم، لكن اي جهة رسمية موريتانية أو مالية لم تؤكد مقتلهم، كما لم تؤكد مالي رسميا أن جيشها يقف خلف اختطاف المواطنين الموريتانيين.

وتسود حالة من الغضب الشعبي مدن باسكنو وعدل بكرو، وتواصل السلطات بولاية الحوض الشرقي اتصالاتها المكثفة مع السلطات في مالي لتحديد مصير النوريتانيين المختطفين وتحديد الجهة المسؤولة عن الحادث، وكان عدة موريتانيين قد أصيبوا بجروح قبل يومين في إطلاق نار داخل الأراضي المالية ونقلوا إلى مستشفى النعمه لتلقي العلاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى