جديد الأخبار

ازويرات: إحالة المشمولين في ملف شاحنة النحاس الى السجن

أحال قاضي التحقيق في محكمة ولاية تيرس زمور شمالي موريتانيا، خمسة من المشمولين في ملف “شاحنة النحاس”، التابعة للشركة الوطنية للصناعة والمناجم “سنيم”، التي تم توقيفها الأسبوع الماضي في الولاية، إلى السجن.

وأفادت مصادر إعلامية في  ازويرات، أن من بين المحالين للسجن، المسؤول عن حمولة الشاحنة، الذي يحمل الجنسية المالية.

وكانت الشرطة قد أحالت تسعة موقوفين، من بينهم 8 يشتبه في مشاركتهم في سرقة أزيد من طن من النحاس المملوك للشركة الوطنية للصناعة والمناجم “سنيم”.

وسبق لوكيل الجمهورية أن طالب بإيداع جميع المحالين للسجن، لكن قاضي التحقيق أصدر مذكرات إيداع في حق 5 من المحالين فقط، ووضع 3 تحت الرقابة القضائية وأطلق سراح الشخص التاسع.

وأوقفت الشرطة في مدينة ازويرات شمالي موريتانيا، فاتح فبراير الجاري، شاحنة تحمل طنا و 200 كلغ من النحاس، المستخلص من كابلات كهربائية، مملوكة للشركة الوطنية للصناعة والمناجم “سنيم”.

وتم توقيف الشاحنة بعد إبلاغ حراس تابعين لمصلحة الرقابة، مكلفين بتقصي الأخبار المتعلقة بحركة مسروقات سنيم في مدينة ازويرات، عن وجود شاحنة في المدينة تقوم بتحميل أكياس تحتوى بعض المسروقات من ورشات تابعة للشركة المنجمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى