جديد الأخبار

الأطباء يقررون الإبقاء على الرئيس السابق بالمستشفى لراحته

قالت إدارة مستشفى أمراض القلب إن الأطباء المشرفين على علاج الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، قرروا الإبقاء عليه في المستشفى بعض الوقت لراحته ومراقبة حالته الصحية.

وأكد بيان وقعه مدير المستشفى البروفسور أحمد اب الولاتى «تحسن حالة الرئيس السابق محمد ولدعبد العزيز واستجابته للعلاج الذى يخضع له».

وأضاف: «أظهرت سلسلة تحاليل وفحوصات مراقبة أجريت له يومي الأربعاء والخميس استقرار وضعيته وتماثله للشفاء».

وأورد البيان أن إدارة المركز «تلتمس من الجميع تجنب التجمع أمام المستشفى لما يشكله من إزعاج للمرضى وإرباك للعمل وتأثير سلبي على انسيابيته، ومايعنيه من خطورة صحية ونحن نمر بموجة من (كورونا) شديدة العدوى واسعة الانتشار».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى