جديد الأخبار

وزارة الداخلية و الصحة تنتهجان سياسة جديدة لمحاربة فيروس كورونا

عقد  وزيرا الداخلية واللامركزية محمد سالم   ولد مرزوك ووزير الصحة  اليوم الخميس في نواكشوط، لقاء عبر تقنية الإتصال المرئي، استعرضا فيه الوضعية الحالية لجائحة كوفيد 19 ومتحوراته.

ويأتي هذا اللقاء تنفيذا لتوجيهات الرئيس ولد الشيخ الغزواني ومتابعته الدائمة للوضع الصحي للمواطنين وحثه على اتخاذ ما يلزم من إجراءات لمحاصرة الجائحة والحد من تداعياتها على المواطنين في عموم البلاد.

واستهدف اللقاء بلورة خارطة طريق ورؤية جديدة يشارك فيها الولاة والحكام وهيئات المجتمع المدني، للتصدي للموجة الحالية من فيروس كوفيد والحد من انتشار المتحور الجديد، عبر تنشيط الرقابة على الأماكن العمومية ومنع التجمعات ومراقبة الأسواق والحد من الوافدين إليها ومنع الأطفال من دخول الأسواق وإلزامية ارتداء الكمامات واصطحاب بطاقات التلقيح.

وتم اختيار فرق مشتركة بين الأمن والمجتمع المدني والصحة تحت إشراف وزارة الداخلية و الولاة والحكام لمراقبة الاسواق، ومن ضمن اختصاصات هذه الفرق إلزام المارة بضرورة ارتداء الكمامات مع اصطحاب بطاقات التلقيح، وإجراء الفحوص لكل من تظهر عليه أعراض المرض.

ولإنجاح هذه العملية تم اختيار عدة لجان لتتولى الإشراف عليها برئاسة الحكام، كما سيتم إنشاء خارطة للأماكن العمومية المستهدفة ونشرها وتوزيعها لشرح طبيعة العملية، مع تكثيف وجود النقاط الصحية على امتداد التراب الوطني لتسهيل ولوج المواطنين للفحوص اللازمة إضافة إلى توزيع الكمامات وفرض الإجراءات الإحترازية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى