جديد الأخبار

رئيس الجمهورية يثمن جهود المنقبين في خطابه اليوم في الشامي

قال رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني أنه سعيد بوجوده اليوم مع جمع من المواطنين نبذوا الكسل وبذلو الجهد لاستخراج ثروات بلدهم بسواعدهم وبطريقة تقليدية

وقد أعطوا نموذجا للتضحية والتضامن والوحدة، مشيرا إلى أنهم أعطوا المثل الأحسن للمواطن الموريتاني.
وقد خلقوا بإرادتهم وبسواعدهم قيمة مضافة حقيقية للاقتصاد الوطني، مثلت عامل توازن وعامل استقرار وعامل إعمار كان بلدنا بحاجة إليه.
وقد أكد ولد الغزواني للمنقبين التقليديين إنه في جميع الأحوال وفي جميع الظروف، سيكون إلى جانبهم وداعما لهم، وداعما للمستثمرين الوطنيين والمستثمرين الأجانب.
وأكد لهم أنهم سيلمسون تقديره لجهودهم ودعمه وتسهيله وتحسينه لظروف عملهم ليتمكنوا من تحقيق آمالهم ويسهموا في تنمية البلد ورفاه المجتمع.
وأنه سيعطي تعليماته للجهات المعنية وبصفة خاصة شركة معادن موريتانيا التي تعمل بالفعل جاهدة لتلبية حاجات المنقبين، لتدرس جميع طلباتهم، مع الحرص على التلبية الفورية للممكن منها.
كما أكد سيادته أن المستثمرين الأجانب سيجدون مناخا ملائما للاستثمار وانفتاحا وشفافية في التعاملات وسيجدون كذلك صرامة في فرض احترام دفاتر الالتزامات ودفاعا عن مصالح بلدنا وحرصا على استدامة موارده، منبها إلى أنه سيحرص على معادلة تطمئن شركاءنا على مصالحهم وتضمن استفادة الوطن من موارده من مداخيل مالية ومن تشغيل ومن تعزيز للخبرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى