جديد الأخبار

كيفة / تسول الاطفال ظاهرة مشينة و غير مقبولة

صورة تخدم النص

في  كل الاماكن  في السوق في  المكاتب في  الشوارع داخل المحلات التجارية لن تخطئ العين اطفالا في عمر الزهور وهم يطلبون الصدقة  بجرأة والحاح من كل من هب ودب
بينما المكان المناسب لهؤلاء في هذا العمر هي قاعات الدراسة اوحلقات علم في احدي المحاظر
ان انتشار هذه الظاهرة المشينة وبشكل لافت وامتهان الاطفال لهذه الظاهرة دون حسيب او رقيب لايمكن ان يصنف الى في اطار الفشل في مفهوم  التربية والتنشئة لدينا  وخلل بين في نظرتنا ومفهومنا بل يعد من جهة اخرى  استغلالا تأباه القوانين وترفضة الشيم
ان هولاء الاطفال الصغار الذين وجدوا وسيلة سهلة للتحصيل  لاشك ستنعدم عند وصولهم سنا معينة
  ومن هنا من المؤكد انهم سيلجؤؤن الى وسائل اخرى وطرق جديدة بل يصبح كذلك هولاء الاطفال لغمة سائغة لاستغلالهم وتوجيهم فلم تعد لديهم من المكاسب العلمية ولا القدرات الثقافية مايحصنهم ويحميهم في وجه تلك المسالك والاكراهات
 يجب ان نفكر  في مالذي يتوقع من اطفال فاتهم التعليم
ان المسؤولية تقع على الجميع  وخاصة الآباء في التصدي لهذه الظاهرة المشينة والتحدث عنها وايجاد حلول لها قبل فوات الاوان
كما على الجهات الرسمية المختصة التحقق من اسباب ممارسة الاطفال لهذه العادات وايجاد بدائل لأسرهم ان كان ماأرغمهم على هذا الفعل حقا هي الفاقة والفقر  فهنا يجب مساعدة ذوي هؤلاء الاطفال وابعاد الاطفال الابرياء من هذا الاستغلال الخطير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى