جديد الأخبار

مشروع تنمية وتطوير الواحات عمل جبار يستحق الاشادة

يعتبر مشووع تطوير وتنمية  الواحات مشروعا من اهم المشاريع الموريتانية  في التنمية  المحلية الملموسة على ارض الواقع وانطلاقا من التغيرات المناخية وقلة التساقطات المطرية في الفترة الاخيرة

اعتمد المشروع  استراتجية جديدة للبحث عن المياه الجوفية باعتماد مقاربة  ذات بعدين للمحافظة على الواحات القديمة وتجديد حقول النخيل عن طريق انشاء واحات نموذجية مجهزة بكل الوسأئل من استصلاح للاراضي وتوفير للمياه واعتماد آلية غرس ذات جدوائية جديدة مع تسييج المساحة المستصلحة ومواكبتها وقد انجز حتي الآن 1000هكتار

وفي بعدها الثاني انشاء وحدات ري جماعي للمحافظة على الواحات القديمة

  كما بدأ المشروع بدعم المدن القديمة وذلك بانشاء واحات جديدة في وادان كانت محل تقدير من السكان عبروا عنها ضمن البيانات التي اصدرتها رابطي التسيير التشاركي لواحتي  ووادان وتللبه

ان ما انجزه المشروع من  بنية تحتة كتوفير المياة  وشبكات الري ودعم وحدات الانتاج كالتعاونيات  وتأطير  الشباب وتوعية  النساء في القرى والارياف  ساهم بشكل فعال في تنمية محلية مستديمة ثبتت السكان في قراهم الاصلية وقوت انتماءهم بأرضهم

كما منح  المشروع  الطاقات الشمسية انجز  شبكات ري متطورة للمزارعين مما زاد الانتاج المحلي من الخضوات

مع توزيع شامل للبذور  وتوفير ارشاد زراعي محلى كما شملت هذه التدخلات المستمرة الكثير من مناطق الوطن  حيث كانت محط تدشينات الرؤساء والوزراء

ان اعتماد  مشروع تنمية وتطوير الواحات   انشاء الواحات النموذجية  التي تعتبر الامل الاهم في اعادة انتاج التمور بكميات اكبر واجود نظرا للمواكبة التي يوليها المشروع لهذه الواحات وماينجزه  من شبكات ري متطورة وارشاد زراعي  منذ بداية غرس فسائل النخيل

هذا التطور وماسبقه من تدخلات نتج عنه انشاء شركة للتمور ومعرض تتنافس فيه الواحات

يمكن متابعة الفيديو التالي

للمتابعة اضغط هنا

نشير في الاخير الى ان المشروع يحظي بسمعة طيبة  وانجازات ملموسة في ارجاء الوطن وقد عبرت العديد من الرابطات الواحاتية عن شكرها وتقديرها لجهود المشروع كرابطة التقادة الواسعة ورابطة العوجة  والتنتينه

كما ذهبت رابطات اخري الى منح شهادات تهنئة وتقدير للمشروع  كرابطة احسي البكاي

بيانين من رابطات الشمال الموريتاني  واداد وتللبه

وسنعود الى هذا الموضوع في عناصر اخرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى