جديد الأخبار

وزير الزراعة يعلن عن إنشاء قطب تنموي زراعي في مقاطعة اركيز

أدى وزير الزراعة السيد سيدنا  ولد أحمد اعلي اليوم زيارة تفقد واطلاع للمشاريع التابعة للقطاع بمقاطعة اركيز بولاية الترارزة رفقة رئيس اتحاد أرباب العمل الموريتانيين السيد زين العابدين ولد الشيخ أحمد
وشملت الزيارة في محطتها الأولى مشروع استصلاح 3000 هكتار في إطار الشراكة بين القطاع واتحاد أرباب العمل الموريتانيين، وسيخصص المشروع  لزراعة الخضروات في إطار الخطة الاستيراتيجية الوطنية لزراعة الخضروات التي تمت المصادقة عليها مؤخرا.
المحطة الثانية من الزيارة كانت لمشروع استصلاح 3500 هكتار في منطقة اركيز، حيث تلقى الوزير شروحا فنية للمشروع ومدى تقدم الأشغال فيه والتي وصلت أكثر من 70% ،وحث الوزير القائمين على الأشغال على ضرورة الإسراع في تنفيذ المشروع حتى يتمكن المستفيدون منه من مواكبة الحملات الزراعية القادمة .
وفي ختام الزيارة، عقد الوزير اجتماعا بالمزارعين في مدينة اركيز، حضره الوالي والمنتخبون المحليون، ونقل معالي الوزير، في مستهل مداخلته،  للحضور تحيات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، وأكد حرص فخامته الدائم على الاهتمام بالمواطنين والعمل الدؤوب على الاستجابة لتطلعاتهم وتقريب الخدمات منهم.
وأضاف أن الاكتفاء الذاتي في المجال الزراعي يأتي  ضمن أولويات فخامة رئيس الجمهورية وهو ما تسعى الحكومة ممثلة بقطاع الزراعة إلى تحقيقه.
وأشار معالي الوزير إلى أن الزراعة تواجه تحديات من أهمها مشكلة الملكية العقارية التي تحول دون الاستغلال الأمثل للعدد الهائل من الأراضي الصالحة للزراعة، إضافة إلى نقص الموارد والتمويلات التي من خلالها يمكن القيام بتوفير الوسائل اللازمة لوجود نهضة زراعية، إضافة إلى ضعف الخبرة والتكوين في المجال.
وأكد  أن الزراعة تمثل مصدرا مستداما للتنمية بعكس الموارد الأخرى الناضبة، مشيرا  إلى أنها تشهد تطورا كبيرا في الوسائل بهدف الحصول على أكبر قدر من الانتاجية.
وأضاف أن الحلول القادرة على رفع التحديات المذكورة تتمثل في الاستغلال الأمثل للمقدرات الهائلة وتكوين القوى العاملة المتوفرة، إضافة إلى تلبية احتياجات السوق من المنتجات الزراعية ، وفي هذا الإطار فإن منطقة اركيز تمتلك العوامل الضروية لجعلها قطباتنمويا في مجال زراعة الأرز والخضروات.
. وذكر  الوزير الحضور بتعليمات فخامة رئيس الجمهورية، خلال افتتاح الحملة الزراعية الحالية، للقطاعين العام والخاص بالبحث عن آلية فعالة لتحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتجات الزراعية.
وفي هذا الإطار تأتي الخطة الاستراتيجية للخضروات، التي تمت المصادقة عليها مؤخرا،و تشمل عدة محاور من بينها معرفة احتياجات السوق  ودعم الانتاج والابتكار  عن طريق إنشاء أقطاب تنموية لزراعة الخضروات وأول هذه الأقطاب هو قطب اركيز المندمج للزراعة سواء في مجال الأرز أو الخضروات، حيث ستسهم المشاريع التي قمنا بزيارتها اليوم  في الوصول إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي.
وأكد  الوزير أن القطاع يعمل على التركيز على زيادة الإنتاجية وخفض التكاليف من خلال الدعم المقدم للمزارعين  والاستصلاحات التي يقوم بها القطاع، مطالبا الجميع بتضافر الجهود لتحقيق الخطة الطموحة للقطاع.
وفي ختام مداخلته طمأن المزارعين والساكنة أن مشروع الخضروات سيتفيد منه الجميع سواء المستثمرون أو فئات   المزارعين خاصة الشباب والنساء، مشيرا إلى أن المشروع سيشمل عدة مقاطع موزعة على فئات  المستثمرين الكبار والمتوسطين وصغار المزارعين وفئة الشباب وسيساهم المشروع في تحقيق  أهداف تنموية على المستوى المحلي والوطني حيث يشكل مشروعا هيكليا كبيرا وفريداوسيتم تذليل كل الصعاب التي يمكن أن تواجه تنفيذه .
بعد ذلك تناول الكلام المنتخبون المحليون حيث ثمنوا تخصيص اركيز بهذا المشروع الكبير والذي يجسد اهتمام رئيس الجمهورية والحكومة بتحقيق التنمية على المستوى الوطني وخاصة لسكان مقاطعة اركيز

.
بعدها أجاب  الوزير على المشاكل التي طرحها المزارعون وطمأنهم أن استفادة المزارعين بجميع فئاتهم هي من أولويات الوزارة وأن أهداف استراتيجتها تتركز حول جعل الزراعة رافعة تنموية على الصعيدين المحلي والوطني.

ورافق الوزير خلال الزيارة والي ولاية الترارزة والسلطات الإدارية والمنتخبون المحليون وعدد من أطر الوزارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى