جديد الأخبار

PRAPS انجازات كبيرة في مجالات مختلفة

بجهود كبيرة وانجازات عملاقة في شتى مجالات تدخله   يشرف المشروع  الجهوي لدعم النظام الرعوى في الساحل PRAPS

على اختتام مرحلته الاولى والانطلاقة القريبة لمرحلته الثانية

ويجمع الكثير من المراقبين ان المشروع يعد من بين المشاريع التي انجزت الكثير من البنى التحتية وساهمت بشكل فعال في وضع حلول لكثير من المعوقات

ساهم مشروع praps في توفير عشرات السيارات رباعية الدفع للمندوبيات

كما انجز الكثير من اسواق الحيوانات واستراحتها بهيئة عمرانية محترمة

ومول ونفذ عدة حملات تلقيح للحيوانات  وتوفير للادوية كما انجز العديد من الابار الارتوازية والتقليدية لتوفير الماء في اماكن الانتجاع اضافة الى وحدات لصناعة الالبان

كما وفر كميات كبيرة من الاعلاف للمنمين في فترات سابقة

كما طور المسالخ و استثمر كثيرا في العنصر البشري حيث ارسل الكثير من ابناء هذا الوطن الى الخارج لتعلم الخبرات والمعارف الضرورية  كما استفاد الكثير من المواطنين  من دورات تكوينية في عدة مجالات كالكوارث الطبيعية والعمل المشترك  AGR

واليوم تتجول بعثات المشروع بكل فخر وهي تشاهد نتائج تدخلاتنا وقد انعكست ايجابا على حياة المواطنين وخاصة النساء حيث نفضن غبار الكسل وشمرن سواعد الجد واصبحن ينتجن ويعملن ويكسبن

ففي قرية المنتفع على طريق مدينة كنكوصة تجتمع اعضاء التعاونية  التي استفادت من تمويل مشروع PRAPS

رئيسة تعاونية قرية المنتفع

حيث اصبحت النساء تتوزع على العمل فمنهم من تبيع الغاز المنزلي ومنهم من تتولى عمل الجزارة واخريات يبعن الملابس

تقول السيدة رئيسة التعاونية انهم قبل تدخل المشروع  كانوا عالة يلازمن المنازل ولادخل لهم

واليوم هم نساء عاملات يوفرن حاجياتهن ويكسبن الارباح

وغير بعيد تحتفل نساء  اخريات في سورملي بنجاهن بعدما ساعدهن مشروع PRAPS

واليوم تقول السيدة رئيسة تعاونية الخير ان المشروع ساعدهن كثيرا حيث وفر لهن التمويل لمزاولة نشاطاتهن المدرة للدخل

 

رئيسة التعاونية

فاصبحت النساء تكسب وتعمل وتم نبذ الكسل والاتكالية

وطورنا مجال عملنا في بيع اللحم وشراء الاغنام  وتسمينها وبيعها وها نحن اليوم لله الحمد نعمل وننتج وهذه الحيوانات ملك للتعاونية

وشمالا في قرية اكني ردانة استطاع المشروع حل مشكلة كانت تسبب مشاكل جمة للسكان المحلين فلا توجد كمية ماء تمكنهم من سقاية مواشيهم الى ان تدخل المشروع وقام بتعميق وترميم البئر الموجود في القرية مما زاد كمية الماء بشكل كبير

يقول ممثل القرية السيد سيداحمد ولد  محمد الامين انه يشكر المشروع على تدخله الذي انهى معاناتهم بشكل جذري  واصبح هذا البئر نقطة لسقي الكثير من الحيوانات المارة والمقيمة

نشير في الاخير الى ان المشروع مول الكثير من هذه التجمعات ذات النفع  AGR

فقد اسفاد من هذه التمولات 14377 تمثل النساء منهم نسبة كبيرة 14232

992 من هؤلاء المستفيدين في لعصابة

ففي مقاطعات لعصابة الخمس وفي  13 بلدية ضمن 35 تجمع AGR استفادوا من مبلغ

5591410 اوقية جديدة

وفي اماكن اخري من الوطن تدخل المشروع بدعم 264  تجمع ذا نفع في 97 بلدية ضمن 39 مقاطعة

بغلاف مالي قدره

54132570  اوقية جديدة

وسنعود الى الموضوع بعناصر اخرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى