جديد الأخبار

المدير السابق لشركة سوماغاز يوضح ملابسات الصفقة المشبوهة

ا

نشر المدير السابق لشركة “سوماغاز” الشيخ أحمد ولد الزحاف التفاصيل الكاملة لما أسماه الزوبعة الإعلامية التي تغذت خلال الأيام الماضية بصفقة كانت الشركة ستستفيد منها

ونفى ولد الزحاف أن يكون تم حجز جواز سفره معلنا أنه يتعالج الآن خارج البلاد

وقال ولد الزحاف أنه استلم الشركة على حافة الانهيار بكل معاني الكلمة فوسائل الحماية متهالكة وخزان المياه الرئيسي في وضعية كارثية والكثير من العمال لايملكون مقرات يعملون فيها
وأراد أن يجلس مع مجلس إدارة الشركة للبحث عن حل جذري من أجل إنقاذ هذه الشركة لتتم المصادقة على طلب صفقة لإعادة الحياة لهذه الشركة وأعطى كل تفاصيل كل ما حدث في الصوت المرفق

وقال ولد الزحاف أن جهات سياسية كانت تبحث عن موجة تركبها من أجل إفشال مايتم السعي له الآن من توافق سياسي
واستغلت هذه الزبعة الكاذبة لتمرير مصالحها وأضاف أن هذه الجهة بالذات تتبع للرئيس السابق وتبحث عن إثبات ولايته حيث قال في بعض خرجاته أن وضعية سوماغاز كارثية
الا أن ولد الزحاف طلب من هذه الجهة أن تثبت أولا براءة وليهم المتهم بنهب المليارات

وفي مايخص تفاصيل جزئيات الصفقة سرد ولد الزحاف قصة الشخص الذي طلب منه التدخل لصالحه من أجل الصفقة وحين امتنع عن ذلك أرسل له صوتيات يرغبه فيها ويرهبه وأن الصوتيات لازالت موجودة عنده لمن أراد الاستماع لها

وأعلن ولد الزحاف أنه يتحدى الشخص الذي كان يمارس عليه الترغيب والترهيب أن يثبت أنه طلب عمولات من دولة السنغال وعليه أن يثبت ذلك أمام القضاء ولامفر له من ذلك

وعرج ولد الزحاف في تسجيله على الوحدة الوطنية واستشهد ب (كاف) للأديب ولد المبارك في المجال وقال بأن الإنسان هو من يصنع نفسه

وختم ولد الزحاف تفاصيل صفقة “سوماغاز” بالقول أن من يبحث عن الحقيقة سيجدها ومن يبحث عن تشويه الناس سيجد ذلك أيضا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى