جديد الأخبار

ولد اميمو ينفي التسجيلات المنسوبة اليه

 اورد موقع ” المنصة ” توضيحا منسوبا للسياسي ونائب رئيس البرلمان السابق  السيد حماده ولد اميمو يتعلق بتسريب لمكالمة صوتية تتعلق يتخصيص ما يناهز 300 مليون اوقية قديمة فائض من ميزانية البرلمان  لبعض نواب الجمعية الوطنية وادراج صرفها تحت بند التأثيث ؛ وهو مانفاه النائب جملة وتفصيلا من خلال التوضيح التالي :

“تداول رواد وسائل التواصل الاجتماعي، خلال شهر إبريل من سنة 2020، وبعد ثلاثة أشهر من تشكيل لجنة التحقيق البرلمانية، تسجيلات مجهولة المصدر، مجتزأة تم إيعازها لي عندما كنت نائبا لرئيس الجمعية الوطنية حينها.

واليوم عادت نفس تلك التسجيلات للظهور مجددا، كما لو أن الأمر مجرد صدفة.

وعلى ما يبدو، فإن إرادة صاحب تلك التسجيلات هي حمل الرأي العام على اعتماد فكرة مفادها أن النائب الأول لرئيس الجمعية الوطنية يقدم كشفا مزعوما حول ما يمكن أن يكون رشوة للجنة التحقيق

البرلمانية التي لا يعدو عملها خليطا تافها لتشويه سمعة الرئيس السابق حسب الجهة التي فبركت التسجيلات.

إن الطابع التلفيقي لما هو مدون على الصور واستخدامها بشكل تعسفي وبتر المقاطع الصوتية غير المرغوب فيها بالإضافة لتلاعبات أخرى، كلها أمور تفضح الأهداف الحقيقية لمن يقف وراء هذه التسجيلات وتظهر إرادته بذلَ كل ما في وسعه ليصدق الآخرون افتراءاته التي لا أساس لها ومرفوضة جملة وتفصيلا.

وبالتالي – واحتراما للرأي العام الذي لم يعد يعرف إلى أين يتجه، بفعل الحملات المغرضة والضخ الإعلامي المدبر بذكاء من طرف هذا المزور- يجدر التأكيد بأن هذه التسجيلات

ولذا سيتم إيداع شكوى من الجهة التي تقف وراء هذا التلاعب لدى النائب العام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى