الرئيسيةجديد الأخبار

كيفه انطلاق القافلة التحسيسية المشتركة بين وزازة الشؤون الاسلامية والتعليم الاصلي ومشروع تمكين المراة والعائد الديمقرافي SWEDD

  1. انطلقت اليوم بمدينة كيفة القافلة التحسيسية المشتركة بين وزارة الشؤون الاسلامية ومشروع تمكين المراة والعائد الديمغرافي والتي تستهدف ائمة المساجد وشيوخ المحاظر والمرشدات

اشرف على انطلاق اعمال الورشة السيد والى لعصابة
وبحضور عمدة المدينة
والسلطات المحلية

وقال
ها نحن اليوم نشرف على انطلاق القافلة التحسيسية المشتركة بين وزارة الشؤون الاسلامية والتعليم الاصلي ومشروع تمكين المراة والعائد الديمغرافيSWEDD
لدعم قدرات قادة الراي الديني والمرشدات في مجال التحسيس ضد جائحة كوفيد19 وتندرج هذه الجهود ضمن توجيهات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني والذي تشرف على تنفيذه حكومة معالي الوزير الاول السيد محمد ولد بلال
وستنطلق هذه العملية في القرى والبلديات الريفية و التي ستستفيد من بعض التجهيزات المساعدة في مجال التحسيس مثمنا دور هذه القافلة

وفي كلمته رحب السيد عمدة بلدية كيفة باسم البلدية وباسم رابطة عمد لعصابة بالقافلة التحسيسية متمنيا لها التوفيق والنجاح

تحدث بعد ذلك ممثل وزارة الشؤون الاسلامية والتعليم الاصلي

السيد محمد ولد محمد محفوظ ولد الطالب احمذو مدير الحج بالوزارة وممثلها  لدي المشروع
ان هذه القافلة تمثل جزء من الخطة الوطنية للتصدي  لجائحة كوفيد19
والتي تهدف الى دعم قدرات الائمة وشيوخ المحاظر والمرشدات في مجال التحسيس حول مخاطر جائحة كوفيد 19 والمنظمة من طرف المشروع للتحسيس بطرق الوقاية منه وتمكين المراة ومنحها المكانة اللائقة بها ومكافحة المسلكيات الخاطئة والعنف ضدها
وما اطلاق هذة القافلة تزامنا مع عيد المراة  الا تكريسا لمكانة المراة التي منحها الاسلام  وتثمينا لدورها و تجسيدا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني والذي تشرف على تنفيذها حكومة معالى الوزير الاول

ان هذه القافلة والتي تستهدف قري نائية لهشاشتها وضعف وسائل التحسيس لديها في مجال دعم قدرات النساء في التعليم والصحة والعمل ورفض العنف والمسلكيات الخاطئة ضدها
وفي هذا الاطار ستمنح القافلة مكبرات الصوت ومطويات تحوي نصائح وارشادات تحوي احكاما شرعية حول المسلكيات الضارة وطرق الوقاية

حضر انطلاق الورشة جمع من الائمة وشيوخ المحاظر والمرشدات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى